ثورة سلام

أعمق من ان أتحدث عن عمقه..

هو البحر وجدته في حلة أجمل! ما هذه الروعة التي سكنتك حتى أراك أجمل من البحر ذاته!!!… لا أدري..

خطر محيط أشعر به.. خطر من العالَم.. وخطر من دفئك يهدد قلبي بالنبض ثانيةً، لكن عيونك تمنح أماناً وسلاماً ورقة على زوايا المكان،،،،،

هو الماء يخرج من صلب النار، أقوى وأشد ريّا…!!!!!

اشتقت وجودك في المكان على الرغم من أنك غادرت قبل دقائق فقط..

هذي أمواجك تعشق أخرى، وتراني أريد أن أتخبط بجنونها إذ أنها أرحم جنوناً بما أنها أمواجك أنت!!

لا خوف عندي إن احترقت غداً بعيداً عنك طالما أنني أحترق من أجلك..

حالة غريبة وُلِدت من رحم صدى كلماتك الحرّى داخلي، حالةُ تقاذف حمم باردة رغم الثوران.

اشتقتك الآن رغماً عني.. معلقة صورتك في مقعدك الخالي عزيزي..

لأول مرة لا أنتظر الغد لأعرف كيف سأكون، لأني أريد أن أكون غداً كما أنا الآن، في نفس الحالة ونفس العمق ونفس الثورة وذات الطمأنينة.

2 Responses to “ثورة سلام”

  1. الإعلامي إبراهيم أبو زينه says:

    سلام عليك

    مدونة جميلة … لذالك أدعوك لزيارة مدونتي المتواضعة مع وافر احترامي…

    http://abozenh.maktoobblog.com/

  2. احمد غنيم says:

    صديقتي ….

    كانت ثورة سلام من اجمل ما قرأت لك …..

    سمعت موسيقى تتجول في النص

    احييك على هذا الحرف العنيد ……

    واقول استمري

    مودتي

Leave a Reply